الأقدار

عـدد الـزوار :2500

ان الحيـاه بفرمــان القـدرتسـير

 

وما انا وانتي الا على مرفأ التقينا

فـكانت بنا الاقـدار تعـصـف

حتى سكبنا لها دمعا من مأقينا

ومـا بـاليـد حـيل الا الـوقـوف

على الاطلال كي ننظر مأسينا

ونبكي على زمن بنا تشتت

ومـن امـوجـه العـاتيات تأذينا


2 تعليقان على “الأقدار”

  1. بحة الشوق قال:

    هذه هي الحياه.

    .اقدار مكتووووبه..فلا نستطيع إن نغير

    او نؤجل ونؤخر شيءً من اقدارها..

    الحياة مقادير ومحطات ومراحل

    البحار

    يسعدني ويشرفني ان اكون اول من رد على كلماتك

    لك تقدير واحترامي

  2. قال:

    الأقدار لا تعصف بنا في طريق واحد !
    فقد منحنا القدر لحظات جميله ،، بقدر ما ألمنا !

    استاذي .. لا أعلم كيف لي ان أصف الابداع بأنه مبدع !! !

    كل عام وأنت أكثر تفاؤلا .. كل عام ونحن نطرب لسماع حرفك

    1/1/1432 ،،،6:50

    الأقدار ،،ارتشفته مع قهوه الصباح ليكون من أوائل مابدأت به هذا العام !

    ( ياطويل العمر نبغى نص تفاؤلي وان شاء الله يكون فاتحه خير لهذا العام لك ولنا )

أكتب رداً:


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
---------------- ------------------ ------------------